الرئيسيةالرئيسية  القرآن الكريم  بحـثبحـث  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  البوابةالبوابة  حالة الطقس  ربح من الانترنت  ما وراء الطبيعة  الحياة الزوجية  اسلاميات  حواء العام  التسجيلالتسجيل  اتصل بنا  دخولدخول  برودكسات  
سبحان الله و بحمده سبحان الله العظيم

شاطر | 
 

 قصة أخت رضت عن الله فأرضاها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mahmoud
The Manager
The Manager
avatar

انا من : سوريا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 2583
تاريخ التسجيل : 23/05/2011
العمر : 27
الموقع : mdina.hooxs.com
العمل : graphic designer

مُساهمةموضوع: قصة أخت رضت عن الله فأرضاها   الأربعاء أكتوبر 12, 2011 1:37 am

.أنا من حوالي سنتين وشوي ..قرأت موضوع لأحد الأخوات عن رحلتها مع الإستغفار وإنجاب الذكور...والله إنها ما غابت عني ولا لحظة من ذيك الفترة ودوم في بالي أدعيلها بالخير مع إني ناسية إسمها ..لكني متأكدة ربي ما ينساها أبد البنات جزاهم الله كل خير عننا واللي كانت تتكلم عن رحلتهم في الإبأختصار ..البنت كانت كاتبة إنه عندها بنتين..وودها في ولد.. بفضل مواضيع ستغفار وفاائدته العظيمة اللي المعظم غاافل عنها ..عرفت عن فوائد الإستغفار ودااومت عليه لمدة سنة..بعدها شاء ربنا وحملت ..وتعلقت بالأمل وإنه ربنا ما يخيب لها رجا...لكن يوم عملت السونار خبروها إنه اللي في بطنها بنت...البنت ذكرت إنها أول ما عرفت إنها بنت قالت( توكلت على ربنا والحمدلله على كل حال ) ..هذي الجملة والموقف أثر فيني لأبعد الحدوووود..لإني ببساطة ما تخيلت نفسي مكانها ويطلع مني نفس اللي طلع منها...المهم البنت تقول بعدها إنها بقت مداومة على الإستغفار وعزيمتها زاادت ..وذكرت إنها ما همها بنت أو ولد لإنها بذيك الفترة كانت وصلت لدرجة من التقرب لله والتلذذ بالعبادة والدعاء له ما أنساها هي ليش أصلا بدأت رحلة الإستغفااار..وتمت تحمد ربنا وتدعي ربنا بالخلقة السليمة والذرية الصالحة وداومت على الدعاء إنه ربنا يرزقها الذرية الصالحة من الذكور لاحقا....


يوم ولدت....شاء الله وما قدر فعل...شاء ربنا يكون إمتحان لصبرها وقوة إيمانها إنهم يغلطون وياها في السونار والبيبي اللي كان بنت ..سبحان الله يطلع ولد.كانت أكثر قصة أثرت فيني ..من سنتين وأكثر وأنا ما أنسا القصة ولا صاحبتها..يمكن لأسلوبها الرائع في وصف راحتها وسعادتها بعلاقتها مع ربنا كيف كانت ولأي درجة وصلت من التقرب لله بفضل الإستغفار والدعاء ..بالإضافة لما لمسته بقصتها من صدق الإيمان وصدق الدعاء والإتكال على الله وإعجابي للدرجة اللي وصلت لها من التقرب من الله سبحانه وتعالى واللي خلتها تثق بكل شي يكتبه ربنا لها وترضى بكل شي وما تقطع الرجا والأمل فيه...

سبحان اللهالفترة اللي قرأت فيها القصة كنت في الشهر الثالث من حملي الثاني..يعني لسة ما عرفت جنس الجنين اللي في بطني...ولإنه وحامي إختلف عن بنتي الأولى والحركة وكل شي ..جا عندي شك إنه اللي في بطني ولد..وبعد ما قرأت القصة تشجعت أو بالأحرى غرت من صاحبة الموضوع ومن إيمانها وصدقها في التعامل مع الله عز وجل.

.وقررت ألتزم في الإستغفار مثلهاومسكته ...وكل شهر أسير المستشفى يخبروني جنس الجنين مو وااضح..وأنا أزيد من إستغفاري ودعائي..لين الشهر اسابع ..قالتلي بنت ...الصراحة طلعت من عند الدكتورة وعيوني مدمعة...لكني بعدين تذكرت قصة البنت

..وردت الغيرة في قلبي يوم تذكرت حمدها وشكرها لله يوم درت إنه اللي في بطنها بنت...وشديت من عزيمتي وتعوذت من الشيطان..وقلت بنت صالحة ولا 10 أولاد فاسقين...وعشمت نفسي بالخطأ اللي صار ويا ذيك البنت يتكرر وياي..وإنه ربنا راح يكافئني مثلها على صبري وحسن ظني فيه..ويطلع مولودي في الآخر ولد ..وزدت من الإستغفار .والدعاء في الصلاة ..وزدت على دعائي بخلفة الذكور..بطلبي من ربنا إنه يطرح بقلبي وقلب زوجي الرضا والقناعة بكل ما كتبه لي..ما تتصورون يوم زدت هالدعاء كيف إرتحت...والله حسيت براااحة فووق ما تتخيلوون....

وفي الشهر الثامن..سرت سويت أشعة ملونة وراوتني الدكتورة العضو المؤنث...يومها على طول حمدت ربي وفرحت وعرفت إنه ربنا إستجاب لدعائي وأعطاني الرضا بقضائه وقدره...بعدها رديت وزدت على الدعاء إنه يجعل بنتي قرة عين لوالدها ويفرحه فيها ...وقررت أدااوم على للإستغفااار..وقلت إن ما كان هالمرة المرة الجاي....والحمدلله على كل حاال..

بعد ما ولدت بنتي..بقيت متمسكة بالإستغفار..وربنا مرة ثانية إستجاب لي وكانت بنتي الثانية بالفعل فرحة زوجي ..كنها بنته الأولى .لدرجة وصلت بينا لحد الخناق و الإعتراض مني على طريقة معاملته لبنته الثانية كيف إنه يفضلها على الأولى ويحبها ويدلعها أكثر منها..حتى إنه ما كان ينام غير وبنتي الصغيرة على يده..وهو اللي كان يرفض رفض قااطع إنه يمسك بنته الأولى ولو لدقيقة وحدة بحجة إنه يخاف يمسك الصغار وما يعرف كيف يدبرهم وما يحب ينام جنبهم لإنه نومه ثقيل ويخاف يأذيهم خلال النوم..!!

!خلال هالفترة لاحظت إنه الإستغفار حسّن من تصرفي وسلوكي... فتح علي باب للرزق ما كنت أتخيله ....ووالله يا بنات إنه نفسي بقت رااضية بكل ما كتبه ربنا لي..والأهم من كل هذا..لاحظت بدرجة كبيرة إنه حالات الإكتئاب اللي كانت تصيبني بسبب ودون سبب كل شهر إختفت..مش خفّت..لا والله على ما أقول شهيد إختفت..وأنا اللي كنت متعودة كل ليلة ما يجيني نوم من كثر التفكير والقلق والهم والغم والعياذ بالله اللي ما كنت أعرف سببه ومصدره..واللي كان يجي فجأة ويختفي فجأة وكنت أقول في نفسي أصبرها .. أكيد قعدة البيت..ويوم بسبب الروتين..إلخ

حتى إني صرت يوم أجلس في أي مجلس حريم ..ما أدخل معهم غير بقلة من المواضيع....صرت أتجنب أشاركهم خااصة في مواضيع فلانة سوت وعلانة عملت بالاستغفار..أي مكان أكون فيه ذكر ربنا على لساني...في السيارة في بيت أصحابنا ..عند أهل ريلي..حتى وقت الغدا وأنا آكل بسري أستغفر...يوم أغسل الصحون..وأرتب الثياب..أستغفر..كنت أحس إني دوم مع ربنا ..
ثلاث اللي داومت عليهم
:

الإستغفارالدعاء بالذرية الصالحة من الذكورطلب الرضا والقناعة من ربنا بكل ما يكتبه لنا
وثلاث ما تركتهم :
الصدقة الإستعفاف عن الغيبة والنميمةالصوم على قدر ما أقدر من أيام النوافلوحطيت في بالي إني ما راح أحمل غير بعد شهر رمضان..لما فيه من أجر وثواب وبركات من إجابة الدعاء وغيره...إلخ

لكني قبل رمضان حملت..كانت بنتي عمرها 7 شهور...بعدها نزلت الموضوع اللي فوق واللي مثل ما خبرتكم فيه إنه الحمل صار فجأةومرة ثانية مننت نفسي إنه ربنا راح يحقق لي اللي أريده ..كمكافئة على صبري وإستغفااري..وكان عندي خووف..منبعه شدة رغبتي بالولد هالمرة وخوفي من نظرة النااس لي وثبات لقب أم البنات عليوظل الخوف داخلي..والإستغفار والدعاء ملازمني..لين وصلت للشهر الرابع وصار موعد الصورة ..وأنا تعمدت التأخير في الروحة للدكتورة لين الشهر الرابع بالذات لإنه في هالشهر تكون الأعضاء وضحت ويبين إذا كان ولد أوبنت


... وحسيت بهالشهر بعمري إني تعبت..خلالاص بجد تعبت ..من التفكير ومن الخوف.وشعوري بالذنب كيف أدعي ربنا وخاايفة من اللي مخبيه لي في علم الغيب؟؟ كيف أقول وااثقة من ربنا وخايفة من حكمه؟؟؟ ..بعدها تذكرت شغلة غفلت عنها سهوا...وهي إني نسيت الدعاء بالرضا والقناعة ؟؟على طول صليت العشا وجلست ألح بهذا الدعاء ..ما دعيت غيره..يا رب الرضا بكل ما قسمته لنا والذرية الصالحة ...والله ما قمت عن السجادة وغير ماااي باارد على قلبي..وكل الخوف رااح عني ..

وثاني يوم سرت من الصبح ولا على بالي والله يا بنات ما أكذب عليكم ..يوم سألت الدكتورة قالتلي مش واضح...عرفت إنها بنت ..والحمدلله هالمرة بصدق والله ما همني ..وفرحت فيها وإستبشرت خير ..وقلت أكيد بتكون أحسن خوااتها لكثر ما دعيت فيها ربنا ..وربنا عاادل ما يرد دعوة لأحد من عباده..وقلت دامه إختارلي البنت ..أكيد لمصلحة لي وهو الأعلم في الغيب

وطلعت وبشرت بو الشباب ..وسرت البيت وصليت الظهر وحمدت ربي وشكرته ...يومها فرحت بنفسي وبعمري...قلت لربنا والله لو قسمت علي كل خلفتي تكون بنات ما همني المهم رضاك عني..بعد ما ذقت حلاة التقرب منك والدعاء لك ..وش بعد هالحلاة ممكن يكون ؟؟ ...اللهم إني رضيت بما قسمته لي فارضَ عنيومشيت على اساس إنها بنت ..لين وصلت لأول الساابع ...وسرت الدكتورة ولا كان في بالي أسألها ..ومادري كيف سألت وليش..وكانت الطااامة ...قالت ولـــدمن الصدمة يوم قالتلي ولد..حسيت بعمري أحلم ..سكت أول 5 ثواني بعدين عدت وراها وقلت ولد ..قالتلي أيوة ..وهي مستغربة موقفي مش عارفة أنا فرحانة أوزعلانة..قلت لها يا دكتورة أكيد ولد مش بنت ؟؟ قالتلي إن شاءالله أكيد ليش مستغربة بهالدرجة ؟؟ قلت لها لإني عاملة حسابي على بنت وأبد فكرة الولد ما على بالي..قالتلي ما في شي كبير على ربنا ..ربنا قادر على كل شي طلعت من عندها لين وصلت سيارة زوجي اللي كان ناطرني برة.. ..زوجي يومها إنصدم وقالي وش فيك ؟؟؟ البيبي فيه شي ؟؟ قلتله قالتلي ولـــد؟ والله يا بناات تعاابير زوجي ما أنسااها..إنصدم وإنصعق بطريقة ..وقالي كذابة قالتلك بنت عشان كذا تصحين ؟ وأنا أقوله وأحلفله قالتلي ولد..بعدها سكت وقالي زين ليش تصيحين ؟ قلتله لإنه ربنا ما عطاني فرصة أثبتله إني إنسانة كويسة معاه وطلع أحسن عني ..دومه يطلع أحسن عني

عندي ملاحظة مهمة :أنا كثير قرأت عن الملح والحمية الغذائية...إلخكلها اشيا ما دخلت رااسي ..ليش أتعب عمري ونفسيتي بحمية لمدة ثلاث شهور وأتعلق بالآمال والشغلة ما تبالها غير ركعتين وشوية دعاء ومداومة ع الإستغفار ؟؟ ليش أعلق عمري بغسول وأيام إباضة ..وأترك آية ربنا وعدني فيها باللي أريده

(فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا (10) يُرْسِلِ السَّمَاء عَلَيْكُم مِّدْرَارًا (11) وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَل لَّكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَل لَّكُمْ أَنْهَارًا (12) ) سورة نوح

صح الأخذ بالأسباب..لكن تكون في الأشيا اللي أقدر عليها ..إن إكتشف العلم الحينة ما إكتشفه من مسؤولية الرجل عن خلفة الذكور أو الإناث ودور الوسط القاعدي والحمض لدى المرآة بهالموضوع..فها دليل على عظمة الخالق وكيف إنه الشغلة ما يحددها لا ذكر ولا أنثى...وكيف نقول الأخذ بالأسباب وربنا القايل



( لله ملك السماوات والأرض ، يخلق ما يشاء ، يهب لمن يشاء إناثا ويهب لمن يشاء الذكور * أو يزوجهم ذكرانا وإناثا، ويجعل من يشاء عقيما ، إنه عليم قدير)الحينة صرت بنص الثامن..ما رديت سويت سونار مرة ثانية ..أنا بحاجة لدعائكم لي...إنه ربنا ييسر ولادتي ويسترني فيها ..لإني واايد أتكشف في الولادة وهالشي يتعبني نفسيا...وربنا يتمم حملي على خير ويرزقني وكل محرومة بالذرية الصاالحة من الذكور.

أخواتي في الله . . هذه القصة نقلتها من منتدى آخر بعد استئذان صاحبتها . .
وهي تبين معنى الرضا (بالقلب والجوارح) . . وكيف أن الرضا بالقضاء إيذان برفع البلاء . . . وكيف أن طعم الرضا قد يكون أحلى من طعم تحقق الدعاء . . أسأل الله أن يرضى عنا وأن يرضينا..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mdina.hooxs.com
 
قصة أخت رضت عن الله فأرضاها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مدينة هوكس :: القسم الاسلامي :: المنتدى الاسلامي العام-
انتقل الى: