الرئيسيةالرئيسية  القرآن الكريم  بحـثبحـث  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  البوابةالبوابة  حالة الطقس  ربح من الانترنت  ما وراء الطبيعة  الحياة الزوجية  اسلاميات  حواء العام  التسجيلالتسجيل  اتصل بنا  دخولدخول  برودكسات  
سبحان الله و بحمده سبحان الله العظيم

شاطر | 
 

 شبيك لبيك عقلك بين ايديك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mahmoud
The Manager
The Manager
avatar

انا من : سوريا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 2584
تاريخ التسجيل : 23/05/2011
العمر : 26
الموقع : mdina.hooxs.com
العمل : graphic designer

مُساهمةموضوع: شبيك لبيك عقلك بين ايديك   الجمعة أكتوبر 14, 2011 2:46 am

....
لا تزال حكايات ألف ليلة وليلة تسحر عقولنا وتحلق بها إلى حيث السحر
والجمال والمتعة والتشويق . وتداعب خيالاتنا, بأساطيرها السحرية ابتداء من
بساط الريح ومرورا بالكرة الزجاجية التي تنقل ما يحدث في أصقاع الأرض
للناظر إليها وليس انتهاء بمغارة علي بابا التي تفتح بنطق “افتح ياسمسم”,
وعباءة الإخفاء التي يختفي عن الأعين من يلبسها,
ومصباح علاء الدين السحري الذي يحقق الأماني في ثواني عبر العفريت القابع فيه .

ولا شك أن الكثير ممن أطلعوا على تلك الخيالات راودتهم أحلامهم بتجربتها ,
فأنا شخصياً كنت أتمنى أن يكون عندي بساط الريح , أركبه ويحلق بي في
الأجواء وفي أقصى الأرجاء , لكن طبعا لم أكن أتمنى مصباح علاء الدين , لأني
اخاف من العفاريت Smile , وغيري الكثير ممن راودتهم تلك الأحلام...

طبعا يستحيل أن يكون هنالك بساط ريح أو مغارة لعلي بابا وكرة سحرية و و و , لأنها وببساطة محض خيال ؟؟

لكن ألا نستطيع أن نجعل ذلك الخيال حقيقة ؟؟؟
نعم نستطيع !
لكن كي نفعل ذلك , نحتاج إلا قوى خارقة .
وقوانا السحرية التي نحيل بها الخيال حقيقة هي العلم.
بالعلم لا نحقق خيالات الف ليلة وليلة فقط بل نفوق تلك الخيالات

وإليكم بعض الأمثلة :

فبساط الريح
الذي يحمل شخص واحد يطير به إلا ما يشاء ابتكر العلم الطائرة التي تحمل
إلى 500 شخص تطير بهم إلا ما يريدون من الجهات , بل تعدى العلم ذلك وأصبحت
هنالك محطات وسفن فضائية تسبح في الفضاء .



والكرة الزجاجية
يقابلها جهاز التلفاز حيث يبث ما يحدث في أرجاء الدنيا صوت وصورة , بل
يمكن أيضا لأي شخص أن يشاهد وهو في مكانه وبيده قدح شاي عبر كاميرات الويب
شارع الشانزلزيه وقوس النصر في فرنسا , وشوارع نيويورك المزدحمة , وبوابة
لوس أنجلوس العملاقة , وتاج محل القابع في الهند .



ومغارة علي بابا التي تفتح بالصوت
قابلتها الأبواب الإلكترونية التي لا تحتاج أن تتكلم وتنطق بطلاسم سحرية
كي تعبر بل يكفيك المرور من خلالها بدون أن تتوقف وهي تفتح تلقائيا.



كل هذه الاختراعات السابقة مألوفة لديكم , وبمجرد أن تقوموا بمقارنة بسيطة
بينها وبين أساطير ألف ليلة وليلة السحرية , ستجدون أن كفة الميزان رجحت
لصالح الاختراعات التي لم تحتاج إلى قوى العفاريت وطلاسم السحرة , فالله
أحسن الخالقين وهبنا عقل له إمكانيات جبارة , يحتاج فقط التفكير الصحيح
والتطبيق المليح ليفعل الأعاجيب , وقد ذكر ابن القيم رحمة الله ” أن
الإنسان لو وقف أمام جبل وأراد أن يدكه لدكه “, وليس هناك في الحياة مستحيل
, ما دام هذا العقل الذي ميزنا الله به وأكرمنا عن سائر مخلوقاته يفكر
وليس مجرد التفكير فقط بل التفكير بالشكل المناسب .

قد يقول قائل لقد أقنعتنا أننا هزمنا الأساطير بالعلم, ولكن ليس كل
الأساطير , فهناك مثلا عباءة الإخفاء , ومصباح علاء الدين , ومهما تطور
العلم فلن يضاهي جموح الخيال , وأنا أقول لك يا عزيزي أن الخيال هو من يغذي
العلم, وكلما جمح الخيال جمحت معه اختراعاتنا , فلو لاحظ أغلبكم الأفلام
السينمائية القديمة وهي تحتوي بعض الاختراعات التي يصعب على الجيل السابق
تصورها , فمثلا في سلسلة أفلام حرب النجوم الأولى يظهر الأبطال في مراكبهم
الفضائية وهم يتحدثون عبر أجهزة نقالة لاسلكيا يصورون ذلك , وكأنهم في
المستقبل البعيد , ولم تمضي سنوات قليلة إلا وكسب العلم الرهان, وتم اختراع
الأجهزة الخلوية التي تتطور في أمكانتها وشكلها , وأيضا صورت بعض الأفلام
طريقة الاتصال بالفيديو حيث ترى المتصل صورت وصورة , وها هو هذا الاختراع
يعد من أبسط تطبيقيات الجيل الثالث في شبكات الأجهزة الخلوية .

لقد استرسلت في الكلام ونسيت أن أرد عن القائل أعلاه في عباءة الإخفاء , هل العلم الحديث خرج لنا باختراع يضاهيه ؟ الجواب نعم وبكل .

فقد استطاع فريق من العلماء من جامعة ديوك الأمريكية –بقيادة الدكتور
“دافيد سميث” – تجربة جهاز يستطيع إعادة توجيه موجات الضوء لتلتف حول جسم
معين بنفس الطريقة التي يلتف بها الماء حول الصخور في وسط مجرى مائي , فمن
المعلوم أن الإبصار مجرد روية انعكاس الضوء على الأشياء لتستقبلها العين ,
وكانت نقطة التحدي كيف نستطيع أن نجعل الضوء لا ينعكس على جسم ما ولا ينكسر
منه كالزجاج والماء , فطبقوا نظرية الصخرة في الجدول التي يرتطم بها الماء
ثم يتلف من حولها ويكمل طريقة طبقوا هذه النظرية ولكن بالعكس , فكان ما
كان وربح العلم الحديث الجولة بانتظار تحدي آخر من خيالات البشر .





بقي القول أن هذا الاختراع كان في أوائل عام 2006 م , وكان في بداياته ,
ولم أسمع عنه شيئا بعد ذلك , وأظنه قد تطور و أن البنتاجون يستخدمه حاليا
ضمن أسلحته . ” يادافع البلا”.

أما مصباح علاء الدين , فدعوني أسألكم ألم تسمعوا من قبل عبارة ” دى مخه
عفريت ” نعم أن عفريتك في رأسك , فأنت تستطيع بعقلك أن تحصل على ما تريد ,
فقط حك هذا الرأس قليلا , وأنظر في الذي ستحصل عليه, فالأمر لا يحتاج إلى
دخان متصاعد, وشبيك لبيك , يحتاج وبكل بساطة تفعيل الهبة الإلهية في جمجمتك
لتفعل الأفاعيل وتكسر المستحيل.

وصدقوني ليس هنالك غبي شديد الغباء ولا ذكي مفرط الذكاء , فأغلب العلماء
الكبار أمثال أينشتاين وغيرهم , كانوا دون المستوى عن بقية أقرانهم , لكنهم
تفوقوا حين استغلوا إمكانيات ما استودع الله في رؤوسهم , فالدماغ البشري
هو نفسه ,نفسه بخلاياه وعصبونا ته ووزنه , لكنه الوهم الذي يوهمنا أننا
عاجزين عن تحقيق مرادنا .

أعزائي القصد من هذا الموضوع هو التنبيه على أن الإنسان يسمو بعقله , فإن
أراد أن يكون تاجرا فاحش الثراء أو عالما راسخ في الدين , أو دكتورا بارعا
في مجاله فسيكون ذلك بكل تأكيد إذا خطط بالطريقة المناسبة وسلك المسلك الذي
رسمه بالتفكير الصحيح ,” فشغل مخك” وأنطلق إلى أي فضاء رحب تريده .

بعقلك تستطيع أن تصنع من نفسك أي شي , ماعدا رئيس دولة , فرؤساء الدول ,
موجودة الرئاسة في جيناتهم , فلا تتعب نفسك بالتفكير كي تكون واحد منهم ,
ولا تتعبني إذا حاولت أن تصير رئيسا , ففي تلك الساعة لا أعرفك ولا تعرفني
ولا اعرف هذا الموضوع الملفق الذي كتبته , اللهم جنبا السياسة ماظهر منها
وما بطن.
..
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mdina.hooxs.com
 
شبيك لبيك عقلك بين ايديك
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مدينة هوكس :: القسم العام :: المنتدى العام-
انتقل الى: