الرئيسيةالرئيسية  القرآن الكريم  بحـثبحـث  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  البوابةالبوابة  حالة الطقس  ربح من الانترنت  ما وراء الطبيعة  الحياة الزوجية  اسلاميات  حواء العام  التسجيلالتسجيل  اتصل بنا  دخولدخول  برودكسات  
سبحان الله و بحمده سبحان الله العظيم

شاطر | 
 

 مرض الزهري

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mahmoud
The Manager
The Manager
avatar

انا من : سوريا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 2583
تاريخ التسجيل : 23/05/2011
العمر : 27
الموقع : mdina.hooxs.com
العمل : graphic designer

مُساهمةموضوع: مرض الزهري   الإثنين أكتوبر 31, 2011 9:13 pm

.عرف مرض الزهري في أوروبا في نهاية القرن الخامس عشر الميلادي. ويعتقد أن
بعض التجار أو الرقيق الذين جُلبوا من أفريقيا هم أول من نقل المرض إلى
أوروبا. ويقال أن بحارة كروستوفر كولومبس نقلوا مرض الزهري من جزر الهند
الغربية عام 1492م وكان يسمى آنذاك (الحصبة الهندية).

ويعتقد البعض بأن جنود شارل الثامن الفرنسي نقلوا المرض عند غزوهم لنابولي
حيث انتشر هناك مرض الزهري وكاد يؤدي إلى كارثة للجنود الفرنسيين. وكان
يسموه الفرنسيون (المرض الإيطالي) وبالمقابل سموه الإيطاليون (المرض
الفرنسي) ثم أخذ مرض الزهري ينتشر في المدن الأوروبية فعرف في بريطانيا عام
1497م وفي الهند 1498.



تم اكتشاف الجرثومة المسببة لمرض الزهري عام 1905م على يد (شوديني هوفمان)
وفي عام 1906م اكتشف "ألبرت نايزر" طريقة تشخيصية لمرض الزهري.



ازدادت نسبة الإصابة بهذا المرض نتيجة لانتشاره في كثير من المناطق وارتفعت نسبة الإصابة خاصة بعد الحرب العالمية الأولى.



نتيجة لاكتشاف الطرق المخبرية والتشخيصية للمرض واكتشاف البنسلين انخفضت
نسبة المصابين بمرض الزهري بعد الحرب العالمية الثانية. ولكن رغم هذا فهناك
كثير من التقارير تشير إلى أن المرض لا يزال يشكل خطراً كبيراً. وقد تكون
تقديرات الإصابات أقل من الواقع. ففي أميركا بلغ نسبة المصابين بمرض الزهري
عام 1972م 11.7 إصابة لكل 1000 نسمة (لوكاس)، وفي بريطانيا 2.5 لكل 1000،
أما في السلفادور فالنسبة أعلى من ذلك إذ بلغت 70.2 لكل 1000 (لوليس،
1972م) وفي الحبشة فالنسبة 3.5% بين الأطفال حديثي الولادة.



وكما ذكرت فإن هذه النسبة أقل من الرقم الحقيقي خاصة في المناطق التي لا
تصل منها تقارير محددة عن الإصابات بمرض الزهري. كما أن كثيراً من الإصابات
بمرض الزهري خاصة في المرحلة الأولى للمرض قد لا تشخص أو أنها تعالج
بعيادات أو مراكز لا تبلغ عن تلك الحالات.



طرق العدوى بمرض الزهري:


تنتقل جرثومة الزهري بالطرق الآتية:
- الاتصال الجنسي مع المصابين.
- بالملامسة أو بالاحتكاك بالمصاب تحت ظروف معينة كما يحدث عند التقبيل أو الملامسة المتلازمة لمنطقة الإصابة.
- عن طريق الحوامل: تنقل الأم المصابة مرض الزهري إلى الجنين عن طريق المشيمة أو مباشرة إلى أطفالها.
- نقل الدم: إذا كان الدم ملوثاً بجرثومة الزهري فإن المرض ينتقل من المصاب إلى السليم.

أعراض مرض الزهري:


تمر أعراض الزهري بثلاثة مراحل:

المرحلة الأولى:


- فترة الحضانة من 3-4 أسابيع وقد تطول فترة الحضانة أو تقصر.

أعراض المرحلة الأولى:



قد تبدأ بارتفاع بدرجة حرارة المصاب وألم المفاصل.



وفي أغلب الحالات تبدأ الأعراض مباشرة بظهور قرحة في مكان دخول جرثومة الزهري وتسمى هذه القرحة (شانكر chancre),



وصف القرحة:



تكون عادة واحدة.



بيضاوية أو دائرية الشكل.



محاطة بهالة حمراء اللون.



غير مصحوبة بحكة أو ألم عادة.



ناعمة الملمس ذات لون يميل إلى الاحمرار.



غير نازفة ويخرج منها سائل أصفر عند الاحتكاك.



- بعد حوالي أسبوع من ظهور القرحة تتضخم الغدد اللمفاوية: فإذا كانت القرحة
بالجهاز التناسلي فإن الغدد اللمفاوية التي تتضخم هي الغدد الأربية لأعلى
منطقة العانة على الجانبين وأعلى الفخذين.



مكان القرحة:


الجهاز البولي التناسلي:
أ- الذكور: تظهر قرحة الزهري على العضو خاصة على المقدمة أو داخل مجرى
البول ويتبعه عندئذ إفراز لزج من المجرى أو تظهر على منطقة الدبر.
ب- الإناث: تظهر القرحة على الشفرات - البظر - المهبل - مجرى البول وعنق الرحم أو بالدبر.
في الإناث لا تظهر المرحلة الأولى أحياناً ويتم تشخيص المرض في المرحلة الثانية.

قد تظهر القرحة خارج المنطقة التناسلية على أي مكان بالجلد أو بالغشاء
المخاطي وتشكل هذه نسبة 5%، ومن الأماكن التي تكثر بها الإصابة بقرحة
الزهري هي الشفتين-اللسان-الثدي.



المرحلة الثانية:


تبدأ المرحلة الثانية من مرض الزهري بعد أيام من ظهور القرحة. وقد تمتد إلى
عدة شهور، وفي هذه الحالة تغزو جرثومة الزهري الجسم وقد تؤدي إلى مضاعفات
خطيرة ومميتة.

أعراض المرحلة الثانية من مرض الزهري:


في حالات قليلة تكون هذه المرحلة مصحوبة:

- بارتفاع بدرجة الحرارة وآلام المفاصل والعضلات وأشد ما يكون الألم بالليل.


- تضخم بالطحال.
- فقر الدم.
- التهاب بالكبد.
- التهاب بأغشية المخ.
تبدأ الأعراض عادة بظهور طفح جلدي قرمزي اللون ومتعدد الأشكال غير مصحوب
بحكة أو ألم عادة وينتشر على معظم أنحاء الجسم بما في ذلك في راحة اليدين
والكفين.
يختلف شكل ولون الطفح الجلدي على الأغشية المخاطية للجهاز البولي التناسلي
والفم واللسان إذ يكون مائلاً إلى البياض مع تقرحات وخروج بعض الإفرازات
المليئة بجرثومة الزهري وهذه التقرحات شديدة العدوى لاحتوائها على جراثيم
مرض الزهري.

تكون إمكانية العدوى كبيرة في المرحلة الثانية من مرض الزهري. ويرجع ذلك
إلى تعدد أماكن الإصابة بالجلد والأغشية المخاطية وتكون طريقة العدوى
بالاتصال الجنسي مع المصاب أو مباشرة بالاحتكاك أو الملامسة لأماكن
التقرحات أو باستعمال أدواته الملوثة. وفي هذه الحالة قد ينتقل المرض تحت
ظروف معينة إلى أفراد العائلة خاصة إلى الزوجة والأطفال ونصادف أحياناً
أطفالاً مصابين بمرض الزهري نتيجة العدوى من أحد الأبوين وبالتالي فإن ذلك
قد يسبب لهم مضاعفات خطيرة منها التهاب الكبد والمفاصل والقلب بالإضافة إلى
تشوهات وعاهات جسدية.



مضاعفات المرحلة الثانية


لمرض الزهري:
تكون المضاعفات أشد في الذكور كما أنه قد يؤدي إلى الوفاة عند الأطفال
بينما زهري العظام والجهاز الدوري يكون أكثر بين الملونين والزنوج. أما
زهري الجهاز العصبي فإن نسبة الإصابة بين البيض وبني البشرة أكثر من غيرهم.

العين:


- التهاب بالقرنية.
- التهاب بحدقة العين والقزحية.
- فقدان البصر وذلك عند قفل الأوعية الدموية للشبكية وتؤدي هذه إلى ألم
واحمرار بالعين وكثرة الدمع مع صعوبة الرؤيا بالضوء والخوف من التعرف له.
- تساقط الشعر من أماكن متفرقة خاصة شعر الرأس.
- التهاب وتليف الكبد.
- تغيير بلون الجلد في بعض الأماكن خاصة في الرقبة وذلك بظهور بقع خفيفة اللون أو داكنة.

الجهاز الهضمي:


- تقرحات الجهاز الهضمي وقد يؤدي إلى القيء مع ألم شديد في البطن.

العظام والمفاصل:


- ألم بالصدر والظهر قد يكون مصحوباً بارتفاع درجة الحرارة وتشتد وطأة الألم بالليل ويزداد كذلك عند الحركة والدفء.
- التهاب بعظام الجمجمة يؤدي إلى صداع شديد خاصة بالليل.

التهاب العضلات:


يؤدي إلى الوهن وعدم المقدرة على الحركة.

الجهاز العصبي:


إصابة الجهاز العصبي بمرض الزهري يؤدي إلى مضاعفات خطيرة.

التهاب السحايا:


يؤدي إلى صداع شديد. وتشنجات ودوران ويفقد المصاب توازنه.

التهاب الأعصاب:


وتختلف المضاعفات حسب العصب المصاب. التهاب العصب الثامن يؤدي إلى أضرار بالسمع والدوران والدوخة.
- قد تحدث مضاعفات أخرى في عضلات القلب والرئتين.

المرحلة الثالثة من مرض الزهري


(المرحلة المتأخرة):
تظهر هذه الحالة إذا لم يعالج مرض الزهري مبكراً في المرحلة الأولى أو الثانية.
تبدأ المرحلة بعد اختفاء الطفح الجلدي أثناء المرحلة الثانية وتبدأ المرحلة
المتأخرة بعد سنتين أو أكثر وقد تمتد إلى عشرة سنوات أو أكثر من بداية
المرحلة الأولى.

طرق العدوى:


تنتقل جرثومة الزهري في المرحلة الثالثة من المرض بواسطة.
1- الحوامل: تنقل المرض إلى الجنين.
2- أو عند نقل دم من المصاب إلى شخص آخر سليم.
تكشف المرحلة المتأخرة من مرض الزهري بالصدفة عادة وذلك عند الكشف العام أو بتحليل الدم من المتطوعين عند التبرع بالدم.

أعراض المرحلة المتأخرة من مرض الزهري:



ظهور طفح جلدي أو تقرحات في مجموعات على شكل قوس أو دائرة غير مصحوبة بألم أو حكة عادة وتزداد مساحة البقع عند مركزها.


أما في الكف والكعب فيكون الطفح الجلدي مغطى بطبقة كثيفة من القشور أو المادة القرنية الصلبة.

كما يظهر تدرن تحت الجلد دائرية الشكل وغير مؤلمة. تتقرح الدرنات وتؤدي
بالتالي إلى تشوهات بالجسم وأكثر الأماكن إصابة هي الوجه والرأس والساقين.



أما في الأغشية المخاطية فتظهر بها الدرنات خاصة على سقف الحلق والحاجز
الأنفي من الداخل ونتيجة لذلك يحدث تشوه بالأنف مع تدمير الحاجز بين فتحتي
الأنف.



- إصابة الأحبال الصوتية يؤدي إلى بحة بالصوت.


- التهاب مزمن باللسان مع حدوث شقوق به يتبعه ألم خاصة عند تناول الأطعمة
الساخنة والحوار والموالح وقد يؤدي إلى إصابة اللسان بمرض الزهري إلى
السرطان.

العظام:



- تضخم بالعظام خاصة عظمة الساق والترقوة.


- تدمير عظام الجمجمة.
- تدمير عظام الأنف ويكون شكل الأنف مثلث مثل ركاب الفرس.

العين: يسبب مرض الزهري في المرحلة الثالثة مضاعفات خطيرة بالعين منها:



- ضعف قوة الأبصار والخوف من التعرض للضوء.


- انقباض في بؤبؤ العين وتؤدي إلى اضطرابات بالرؤيا.
- التهاب مزمن بالشبكية والقزحية وبالتالي قد تؤدي بعد ذلك إلى فقدان البصر والعمى الكلي.

التهابات بالمعدة.



تضخم بالكبد ثم ينكمش بعد ذلك نظراً لتليف الخلايا بسبب جرثومة الزهري التي تغزو خلايا الكبد وقد يصاحب تضخم الكبد تضخم الطحال كذلك.



ألم في الجهة اليمنى من البطن وتجمع السوائل بالبطن وتؤدي إلى انتفاخ بالبطن وفقدان الشهية وارتفاع منقطع بدرجة الحرارة وكذلك القيء.



في بعض حالات مرض الزهري يحدث نزيف حاد من البلعوم وقد يؤدي إلى الوفاة.



يجب ملاحظة: أنه في المرحلة المتأخرة من مرض الزهري لا تحدث عدوى بالجهاز
البولي التناسلي إلا في حالات نادرة ولكن قد تصيب جرثومة الزهري الخصية
وتدمر خلاياها وقد تؤدي إلى العقم إذا كانت الإصابة مزدوجة.



فقر الدم: يكون من النوع النازف حيث تتكسر الكرات الدموية الحمراء عند تعرض المصاب للبرد.



ضعف عام ونقص بالوزن.



الجهاز الدوري الدموي:

.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mdina.hooxs.com
 
مرض الزهري
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مدينة هوكس :: قسم الحياة الزوجية :: منتدى الامراض الجنسية-
انتقل الى: